منتديات حصن الهجر..بيحان

عامه


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اتحاف الاحبه فيما اشتبه من الانساب 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 اتحاف الاحبه فيما اشتبه من الانساب 1 في السبت مارس 21, 2015 11:30 am

إتحاف الأحبة في بيان مشتبه النسبةالحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على إمام المتقين ، وسيد المرسلين ، سيدنا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :فإن علم الأنساب من العلوم الشريفة التي تبنى عليها بعض الأحكام الشرعية ، وتعرف بها بعض الحقوق المرعية ، لذا فقد اهتمَّ به العرب في جاهليتهم ، وبعد إسلامهم ، حتى صُنِّفت فيه التصانيف ، وألفت فيه التواليف.ألا وإن مما له صلة وثيقة بهذا العلم ، ورَحِمٌ قريبة بهذا الفن : مشتبه الأنساب ، واتفاق الألقاب ، فقد يحصل اتفاق أو اشتباه في النسبة واللقب بين قبيلتين لا علاقة بينهما ، فيحصل الخلط عند غير العارفين ، وبهذا يتبين أهمية هذا الموضوع.وهذا بحث مختصر في مشتبه النسبة ، مما وصل إليَّ علمُه ، أو وقفت عليه ، ولا أدعي أني وفَّيتُ الموضوع كاملَ حقه ، فإن ذلك لا يحيط به إلا من له علم واسع في الأنساب ، وليس سراً أكتمه أن أقول : إنني كلما أحسستُ بقرب الانتهاء من إعداد هذا البحث ، إذا بي اكتشف شيئاً غاب عني ، أو معلومةً كنتُ أجهلها ، ولا عجب ؛ فإن الله جل وعلا يقولSad وَمَاأُوتِيتُمْ من العِلْمِ إلا قَلِيْلاً ) .وقد جعلتُه خاصَّاً بقبائل السادة الأشراف بني علوي ، وهم يجتمعون في جدهم : السيد الشريف محمد صاحب مرباط (توفي فيما بين 550و556هـ) بن علي خالع قسم(ت 527هـ) بن علوي (ت512هـ)بن محمد (ت446هـ)بن علوي (وإليه النسبة) بن عبيد الله(ت 383هـ)بن أحمد المهاجر(ت345هـ) بن عيسى بن محمد بن علي العريضي(ت210هـ) بن جعفر الصادق(ت148هـ) بن محمد الباقر(ت113هـ) بن علي زين العابدين(ت93هـ) بن الحسين السبط(ت61هـ) رضي الله عنه.ولطَرْقِ موضوع الأنساب المتشابهة فوائدُ عديدةٌ ، يأتي في مقدمتها : العلم بادِّعاءات المدعين ، ممن اشتبهت ألقابهم بألقاب السادة الأشراف ، فأغراهم الشيطان بادِّعاء الهاشمية ، فدخلوا بجدارة في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لَيْسَ مِنْ رَجُلٍ ادَّعَى لِغَيْرِ أَبِيهِ وَهُوَ يَعْلَمُهُ إِلاَّ كَفَرَ وَمَنِ ادَّعَى قَوْمًا لَيْسَ لَهُ فِيهِمْ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ ) رواه البخاري ومسلم ، وما أشنعه من جزاء .هذا وقد سرت في هذا البحث على منهاج يتلخَّص في نقاط:أولها : قسمته إلى مقدمة وبابين ، فأما المقدمة : فتتعلق بعناية الأشراف بني علوي بحفظ أنسابهم ، وبيان شيءٍ من كلام المؤرخين والنسابين لذلك .وأما الباب الأول : فهو صُلب البحث ، وفيه بيان للقبائل العلوية وما اتفق معها أو شابهها في اللقب .وأما الباب الثاني : ففيه إشارة مختصرة لبعض القبائل أو الأسر التي قد يُظن أنها من السادة العلوية ، وليست منهم . ثانيها: اقتصرت في بيان التشابه في ألقاب بني علوي مع غيرهم ، لا مع أنفسهم ، فلا أذكر ـ مثلاً ـ : السادة آل الفدعق ، وأنهم ثلاث قبائل ؛ إذ الجميع من بني علوي .وأما إذا وُجِدَ التشابه في قبيلةٍ على الشرط المذكور ، ووُجِدَ بين بني علوي أيضاً ، فإني أذكره مختصراً.وقد فصَّل في مشتبه النسبة بين قبائل الأشراف بني علوي أنفسِهم النسابةُ الشريفُ محمد ضياء ابن شهاب الدين العلوي في تعليقه على ( شمس الظهيرة في أنساب آل البيت من بني علوي ) [2/598].ثالثها : اقتصرت في بيان المتفق والمتشابه على العصر الحاضر فقط .رابعها : رتبت الألقاب على حروف المعجم .خامسها : أذكر القبيلة العلوية ونسبَها إلى جد أحد البطون العلوية الأربعة ( وهي: آل علوي بن الفقيه المقدم،وآل علي بن الفقيه،وآل أحمد بن الفقيه،وآل علوي عم الفقيه ـ والفقيه المقدم هو محمد بن علي بن محمد صاحب مرباط ، وقد تقدَّم باقي النسب) ، ثم أذكر القبيلة التي شاركتها في النسبة ، مع بيان نسبها غالباً .سادسها : اقتصرت في هذا البحث على الألقاب التي لها استعمالٌ عام ومشهور ويستعمله أفراد القبيلة إذا كانوا بين غيرهم ، أما الألقاب التي لا تُعرف إلا عند أفراد القبيلة نفسِها ، أو عند النسَّابين ؛ فلا أذكرها غالباً .فلا أذكر آل ابن عبيدان مثلاً ـ وهم فخذ من آل أحمد بن زين من السادة آل الحِبْشي ـ وتَشَابُهَ لقبهم هذا مع قبيلة آل ابن عبيدان ؛ إذ إنه لا يستعمل إلا بين آل أحمد بن زين فقط ، ولا يلقبون به إلا بين قبيلتهم .سابعها : أثبتُّ بعد ذِكْر المعلومة المرجعَ الذي أخذتُها منه ، ومشيت على هذا المنوال في غالب البحث ، ولم أجعل العزو في الحاشية ، فهذا وإن كان خلاف المشهور ، إلا أن حال الانترنت يختلف عن حال الكتاب المطبوع ، فلم أُرِد أن يتشتت القارئ بالرجوع إلى الحاشية بعد كل سطرين أو ثلاثة.ونظراً لنُدرةِ المصادر فيما يتعلق ببعض القبائل والأسر ، فقد أخذت بعض المعلومات مشافهة من بعض العارفين ، وهم ثلاثة من السادة الأشراف : ـ الأخ الشريف محمد بن النسَّابة الشريف سقاف بن علي الكاف العلوي ، وهو ـ الآن ـ يحضِّر الماجستير في كلية الشريعة بجامعة الأزهر بمصر ، وقد تفضَّل مشكوراُ بقراءة البحث كاملاً ، وإبداء بعض الملاحظات القيمة ، وتزويدنا ببعض المعلومات والمراجع ، وقد رمزت لما استفتدته منه بالحرف ( ك ).ـ والأخ الشريف عبد الرحمن بن طه بن عبدالقادر آل أحمد بن زين الحِبْشي العلوي ، وهو ـ الآن ـ يحضِّر الماجستير في الشريعة بجامعة حضرموت ، ومقيمٌ بها حالياً ، وقد أمدّني بمعلومات مهمة عن بعض القبائل والأسر الحضرمية الأصل ، وله عليَّ فضلٌ عظيم ؛ فقد أرسل إليَّ بعض المراجع المهمة التي طلبتها ، كما ساعدني ـ جزاه الله خيراً ـ في مشجرة السادة الأشراف آل أحمد بن زين ، وقد رمزت لما استفدته منه بالحرف ( ط ).ـ والأخ الشريف عصام بن ناهض الهجاري القتادي ، وهو ـ الآن ـ يحضِّر الماجستير في كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ، وقد تفضّل مشكوراً بقراءة جُلَّ البحث ، وزودني بمعلومات مهمة عن بعض الأسر والقبائل ، وعرفني على الأخ السيد محمد بن سقاف (المذكور)، ورمزت لما استفدته منه بالحرف ( ج ).فلهؤلاء مني الاعتراف بالفضل ، والحفظ للجميل ، والدعاء بظهر الغيب.وتجدُر الإشارة إلى أني آثرتُ الاختصار هنا ، واحتفظت ببعض المعلومات ، حتى حين طباعته ونشره ، يسَّر الله ذلك .هذا والشكر لله أولاً وآخراً ، له الحمد كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه ، ثم أشكر الأخ الفاضل الشريف إبراهيم بن منصور الهاشمي الأمير ، فقد كان يلح في إخراج هذا البحث ، ويتابعني فيه ، ويحثني على إخراجه ، فله مني الشكر والتقدير .وأرجو من كل من اطلع على عيبٍ أو خطأ أو نقص في هذا البحث ، أن يبين لي عيبه وخطأه ، وأن يكمل لي نقصه ؛ فأكون له من الداعين ، ولصنيعه من الشاكرين . وأسأل الله أن يخلصَ لي النية ، ويصلحَ لي الطوية ، وأن يجعل ما كتبته قربة لله ، خدمة لآل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذا أوان الشروع ، ومن الله العون والتوفيق.مقدمة وتتعلق بعناية الأشراف بني علوي بحفظ أنسابهم ،وبيان شيءٍ من كلام المؤرخين والنسابين لذلك .لقد حافظ الأشراف بنو علوي على أنسابهم صافية نقية ، ولهم في ذلك كتب معروفة ، ومشجرات دقيقة محفوظة ، فهم المسلَّم لهم ؛ لحفظِ أنسابهم ، يقول القاضي جعفر اللبني (ت1340هـ) أحد مؤرخي مكة في كتابه ((الحديث شجون شرح الرسالة الجدية لابن زيدون))ص64 :"وأكثر السادة قاطني مكة والمدينة هم آل باعلوي الذين انتشر ذكرهم في حضرموت ، ثم صاروا يقدمون من حضرموت إلى مكة والمدينة وغيرهما من بلاد الله ...فهؤلاء السادة هم المسلَّم لهم ؛ لحفظ أنسابهم ، وهم المعروفون عند نقيب السادة في مكة والمدينة ، ولا يكون نقيب السادة إلا منهم ، وتضبط مواليدهم أينما كانوا ، وتُحْصَر أسمائهم ، وتحفظ أنسابهم على الطريقة المعروفة عندهم ، لاقتسام وارداتهم من أوقافٍ ونحوها ، ومن عداهم من كل من انتمى إلى النسب الطاهر سواء كان مصرياً أو شامياً أو رومياً أو عراقياً ؛ فإنهم على كثرتهم لم يسلَّم لهم ؛ لعدم ضبط أنسابهم على قاعدة سليمة عند الجمهور ، غير أن بعضهم قد تقوم معه قرائن يحصل بها بعض الظن عل صدق مدَّعاه ..."إلى آخر كلامه النفيس ، وبنحوه قال النسابة عبد الستَّار الدِّهْلَوي (ت1355هـ) في كتابه ((موائد الفضل والكرم الجامعة لتراجم أهل الحرم )) ص83. وكان من الكتب التي اختصّت بحفظ أنسابهم : 1) غُرر البهاء الضوي في مناقب بني جديد وبني بصري وبني علوي . للسيد المُسْنِد محمد بن علي الخَرِد العلوي (ن960هـ) 2) المشرع الروي في مناقب السادة بني علوي . للسيد محمد بن أبي بكر الشلِّي العلوي(ت 1093) . 3) العقد النبوي والسر المصطفوي للسيد شيخ بن عبد الله العيدروس العلوي (ت990هـ). والمقصود من ذكر هذه الكتب الثلاثة أنها اشتملت على ذكر شيء من أصول أنساب السادة العلوية.4) شمس الظهيرة في نسب أهل البيت من بني علوي . للنسابة الفقيه الشريف عبد الرحمن بن محمد المشهور العلوي (ت1320هـ).5) خدمة العشيرة في تلخيص وتهذيب وتذييل شمس الظهيرة . للنسابة السيد أحمد بن عبد الله السقاف(ت1384هـ) .6) المعجم اللطيف في أسباب الألقاب والكنى في النسب الشريف في بني علوي . للنسابة الشريف محمد بن أحمد الشاطري العلوي (ت1422هـ) .7)الشجرة الزكية في الأنساب وسير آل بيت النبوة . للشريف يوسف بن عبد الله جمل الليل العلوي .بل ألف غيرُ بني علوي في نسبهم ، ومن أشهر أولئك : النسابة اللغوي المحدِّث السيد مرتضى الزبيدي الحسيني (ت1205هـ)في كتابه : الروض الجلي في نسب بني علوي .فضلاً عن الكتب التي اختصَّت ببعض قبائلهم ، ككتاب:الكوكب الدري في نسب السادة آل الجفري للسيد شيخ بن محمد الجفري العلوي (ت1222هـ)، فضلاً عن كتب التراجم التي ذكرت منهم أعلاماً وساقت أنسابهم ، والتي سيأتي ذكر بعضها ـ إن شاء الله ـ. وأما المشجرات : فقد اعتنوا بها عناية فائقة ، فقد ألف الشريف علي بن أبي بكر بن عبد الرحمن السقاف (ت895هـ) : الجواهرَ السَّنية في نسبة العِترة الحُسينية ، واعتنى بعده بالمشجرات جماعةٌ كثيرون .وفي عام 1199هـ أرسل سلطان المغرب الشريف محمد بن إسماعيل العلوي إلى مكة صلاتٍ للأشراف بني علوي ، فكلفَّ الشريفُ سرور بن مساعد آل زيد النموي الحسني أميرُ مكة الرحالةَ السيدَ علي بن شيخ ابن شهاب الدين العلوي بإحصاء الأشراف بني علوي وتقييد أسماءهم ، فجاب الأخطار وتحمَّل الأسفار ، وفي عام 1202هـ حرر وجهاء الأشراف بني علوي كتاباً بتوكيل السيد المذكور في العناية بشجرتهم [انظر:شمس الظهيرة 1/147] .وقد حُفظت أنسابهم في مشجرة عامة كبيرة تقع في خمسة عشر مجلداً ، جمعها النسابة الشريف عبد الرحمن المشهور (صاحب شمس الظهيرة ) ، فكانت هي الشجرة المعتمدة ، ومازال يُسجَّل فيها إلى يومنا هذا في الحجاز واليمن وحضرموت ودول شرق آسيا وشرق أفريقيا، وحُفظ أصلها في تريم ( بحضرموت ) ، واعتمدت عليها رابطة السادة العلويين بجاكرتا (بأندونيسيا) .وهناك مشجرة عامة مشهورة للشريف المُسنِد عيدروس بن عمر الحِبْشي العلوي(ت1314هـ) ، ومشجرة عامة أخرى كانت محفوظة بمكة ، وكان يقوم بالتدوين فيها القاضي الشريف أبو بكر بن أحمد بن الحسين الحِبْشي العلوي (ت1374هـ).ومع وجود هذه المشجَّرات العامة ، وُجِدت مشجراتٌ خاصة لكثير من قبائل بني علوي ، يسجلون فيها أنسابهم . وكان لهم نقباء ، وأول من تولى نقابتهم : الشريف عمر المحضار بن عبد الرحمن السقاف (ت865هـ) ، وكان لهم بمكة والمدينة شيخٌ يعيينه أمير مكة والمدينة آنذاك ، فمن شيوخهم : السيد محسن بن محمد العطاس شيخ السادة العلوية في عهد الشريف غالب بن مساعد آل زيد .وكان لهم بمقبرة المعلاة بمكة المكرمة حوطة خاصة بهم تسمى بحوطة السادة العلويين ، وقد ذكرها العصامي (ت1111هـ) في ((سمط النجوم العوالي)) 4/459، وذلك في حوادث سنة أربعٍ وأربعين وألفٍ للهجرة (1044هـ).ومن أعظم ما تميّزوا به : وجود رابطة لهم ، تسمى برابطة السادة العلويين ، التي أنشئت بعد تكاثر العلويين في دول شرق آسيا ، فكانت هذه الرابطة لحفظ أنسابهم ، وضبطها وتدوينها ، فلم يكن المجتمع الأعجمي سبباً في نسيان أو تضييع أنسابهم ، وما زالت صلتهم بأبناء عمومتهم في الحجاز و اليمن مستمرة إلى اليوم.وقد اشتهر عند المؤرخين والنسابين ـ على مرِّ الأعصار ـ هذا النسب الهاشمي ، فمنهم على سبيل المثال لا الحصر : 1)مؤرخ اليمن الجَنَدي(المتوفى ما بين 730هـ و732هـ) في ((السلوك في طبقات العلماء والملوك)) ، حيث قال فيه (2/135) :" ...منهم: أبو الحسن علي بن محمد بن أحمد بن جديد بن علي بن محمد بن جديد بن عبد الله بن أحمد بن عيسى بن محمد بن علي بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، ويُعرف بالشريف أبي الجديد عند أهل اليمن ، أصله من حضرموت ، من أشراف هنالك يعرفون بآل أبي علوي ، ..." إلى أن قال:"...ثم سافر إلى مكة فذكروا أنه توفي هنالك نحو سنة عشرين وستماية ، وكان حافظ عصره لم يكن له إذ ذاك في اليمن نظير في معرفة الحديث "ا.هـ.قلت : وإنما نسبه الجنديُّ إلى الأشراف آل علوي تجوُّزاً ، وإلا فهو من آل أخيه الشريف جديد بن عبد الله بن أحمد المهاجر ـ كما هو واضحٌ في عمود نسبه ـ ، وهذا التجوُّز موجودٌ عند النسابين ، فقد تنتسب قبيلة إلى رجل معين مشهور ، ويتبعها في اللقب عقب أخيه ؛ لشهرة الأول ، خصوصاً أن بني جديد وبني أخيه بصري قد انقرضوا في أوائل القرن السابع الهجري [ كما في شمس الظهيرة 1/63] .فائدة : عُرِفَ الشريفُ عبدُ الله بن أحمد المهاجر بعبيدِ الله (بالتصغير) ، حيث كان يَسْتَحسِنُ ذلك تواضعاً .[كما في المشرع الروي وغيره].2) وأبو الحسن علي بن الحسن الخزرجي ( ت 812هـ) فقد ترجم في كتابه (( العقد الظاهر الحسن )) [مخطوط] (باب العين المهملة) للشريف أبي الجديد ، وذكر عمود نسبه إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وأشار إلى أنه من الأشراف آل أبي علوي .3) وأبوالعباس أحمد بن أحمد بن عبد اللطيف الشرجي الزبيدي (ت 893هـ ) حيث ذكر في كتابه(( طبقات الخواص )) [ص195] هجرةَ جد الأشراف بني الأهدل وجد بني القُدَيْمِي وجد بني علوي من العراق إلى اليمن ، وعزا ذلك إلى ((تاريخ الفقيه حسين الأهدل))، و(( جواهر التيجان في أنساب عدنان وقحطان )) للفقيه محمد المدهجن القرشي.4) والنسابة الشريف محمد كاظم بن أبي الفتوح الموسوي ( من أعلام القرن التاسع ) في ((التحفة العنبرية في أنساب خير البرية))(ص52) .5) والحافظ السخاوي (ت 902هـ) في ((الضوء اللامع)) (5/59) حيث ترجم فيه لبعض بني علوي وساق نسبه كاملاً إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه .6) والإمام الفقيه الحافظ ابن حجر الهيثمي (ت974هـ) في معجمه.7) والنسابة الشريف محمد بن الحسين السمرقندي الحسيني(ت996هـ) في كتابه: (( تحفة الطالب بمعرفة من ينتسب إلى عبد الله وأبي طالب )) [ص76] فقد ذكر هجرة الشريف أحمد بن عيسى إلى حضرموت ، ثم ذكر الأصول الكبرى لأنساب السادة الأشراف العلوية .Cool و السيد محمد بن محمد بن منصور الأهدل كتاب (( الجوهر الفريد في تاريخ مدينة زبيد )) [ مخطوط ] فرغ من تأليفه سنة 950 هـ .9) والنسابة الشريف ضامن ابن شدقم (كان حياً سنة1090هـ) في (( تحفة الأزهار)) (3/94) .10) والمؤرخ السيد محمد الطبري المكي ( الجمال الأخير )(ت 1173هـ) في كتابه (( إتحاف فضلاء الزمن )) [1/425] ، حيث تكلم عن نسب السادة العلوية ، وأغلب تفريعاتهم.11) وترجم المحبي(ت 1111هـ) في ((خلاصة الأثر)) لجماعة من بني علوي . 12) ونقل النسابة اللغوي المحدِّث الشريف مرتضى الزبيدي (ت1205)في كتابه ((الروض الجلي في نسب بني علوي)) [مخطوط] نقولاً عن شيخ الشرف العبيدلي (ت 435هـ) ، وأبي سليمان الداوودي ، والشريف الأزرقاني في كتابه((بحر الأنساب)) وهو معاصرٌ للشريف علي بن علوي بن الفقيه المقدم (ت707هـ) .13) وترجم المرادي(ت1206هـ)أيضاً في ((سلك الدرر)) لجماعة منهم .14) والسيد محمد بن إبراهيم بن أحمد الشهاري من ذرية القاسم الرسي الحسني في كتابه في الأنساب [ مخطوط ] نسب السادة الأشراف بني علوي ، نقلاً عن تاريخ أبي مخرمة.15) والنسابة الشهير السيد أبو علامة المؤيد الحسني في مشجره الشهير((روضة الألباب)) .16) والنسابة السيد محمد زبارة الحسني (ت1380هـ)في ((نيل الحسنيين)) .17) والشيخ محمد بن سالم البيحاني في كتابه (( أشعة الأنوار )) [ 2/ 82 ] ، حيث نظم ذلك بقوله :جاء المهاجر الذي ينتسبُ إليه ساداتُ البلادِ النُّجُبُجاء من البصرةِ أيامَ الفتن مهاجراً بدينه إلى اليمنوكان أهلهُ من المقتــدرِ لمنعهِ أرزاقهم في ضررِواسمُ المهاجرِ الذي نذكرهُ أحمدُ والتاريخ لا ينكرهُوحده الصادقُُ وابن الباقرِ من آل زين العابدين الطاهرِإلى آخر ما قاله من نظمٍ جميل ، ذكر فيه نسبهم ، وبعض قبائلهم ، مع شرحٍ لهذا النظم بشيءٍ من التفصيل .18)وذكر السيد علي بن أبي بكر بن عبد الرحمن السقاف(ت859هـ) في ((البرقة المشيقة))(ص112) عدداً ممن ذكر هذا النسب الهاشمي في بلدان شتى ، فذكر تسعة من علماء اليمن ، وعشرة من علماء التهايم والجبال ، وثمانية من علماء الحرمين ، وأكثر من خمسة وأربعين من فقهاء حضرموت ، إلى أن قال (ص118) :"وغير هؤلاء المذكورين من أئمة الأمصار وعلماء الأقطار شرقاً وغرباً وبدواً وحضراً وسواحلاً وبحراً ممن كثر عددهم وعلا مجدهم " ، وقد قال قبلُ(ص112) عن علماء اليمن :"...خصوصاً من عاصر منهم الشيخ الإمام المحدث الحافظ أبا الحسن علي بن محمد بن أحمد بن جديد الشريف الحسيني". 19) وذكر السيد صالح بن علي الحامد العلوي في كتابه (( تاريخ حضرموت )) [ 1/294 ـ 302 ] جملة من أولئك .20)وقد ذكر بعض علماء حضرموت ، كالشيخ عبد الله باوزير في((التحفة النورانية في مناقب فاطمة الرضية وذريتها خير البرية)) ، والمؤرخ الشيخ الطيب بن عبد الله بامخرمة (ت947هـ) في ((قلائد النحر)) ، والشيخ عبد الرحمن بن محمد الخطيب (ت855هـ)في((الجوهر الشفاف في مناقب من بتريم من السادات الأشراف)) قصةَ طلبِ الحضارمةِ من الأشراف بني علوي إثباتَ نسبهم ، يقول الخطيب في كتابه آنف الذكر (3/164):"...ثم إنهم بعد ذلك أرادوا ـ أي:الحضارمةـ منهم إقامة بينة توكيداً لما ادعوه ، وكان بها إذ ذاك نحو ثلاثمئة مفتي ، فسار الفقيه الأجل الأوحد الحبر المعتمد الفاضل الزاهد المحدث علي بن محمد بن أبي جديد الشريف الحسيني إلى البصرة ، وأثبت نسبتهم ، عند قاضيها ، وأشهد على إثبات القاضي أشهاداً كثيراً نحو مئة شاهد ممن يريد السفر إلى حج بيت الله الحرام ، ورقب بمكة حجاج حضرموت على أولئك الأشهاد ، فلما قدموا حضرموت وشهدوا واعترفوا لهم بالنسبة العظيمة ، العالية الشريفة ، وأقروا لهم بالتقدمة ، والفضل والحرمة ، والإجلال والتوقير ، و أجمع المشايخ العلماء والصالحون على ذلك ، ولكنا نشير الآن هاهنا إلى ذكر جماعة من الأئمة الأعلام من فقهاء الإسلام ممن نص على عالي شرفهم الفاخر ، وصرح به في نظم ونثر ونحوه ، ..."، فذكر ـ منهم ـ : ابن أبي الحب ، وعبد الله بن أسعد اليافعي في((الدرر)) ،والإمام أحمد المرواني ، وجمال الدين محمد عباد ، وابن حسان ، وابن أبي شكيل ، وغيرهم .فرحم الله الإمام المحدث الشريف أبا الجديد ، وشكر الله له رحلته المباركة ؛ لخدمة هذا النسب. "ولا حاجة لنا بالتطويل في هذا القبيل ، فإنه أشهر من أن يُشَهَّر ، وأوضح من أن يُسطَّر " كما قاله الشلِّي في المشرع ، وحصر كلام علماء الأنساب والتاريخ في هذا الشان متعسِّر ، وفيما ذكرته الكفاية ـ إن شاء الله ـ ، ولولا خشية الإطالة ؛ لذكرت نصوص جميع من عزوتُ إليه. تنبيه : إن طول سكنى الأشراف بني علوي بحضرموت جعل بعضهم يستعمل طريقة الحضارمة في النِّسبة التي تكون بإضافة ( با )قبل الاسم ، فيقولون باعلوي ، بافقيه ، باحسن ،...وهكذا ، ويبيِّن معنى (با) عند الحضارمة النسابة الشريف محمد بن أحمد الشاطري في(المعجم اللطيف)(ص38) فيقول:"ومعنى (با) عندهم (ابن) كما قال العلامة الكبير والمؤرخ الشهير علوي بن طاهر الحداد في كتابه الشامل لتاريخ حضرموت ...".فلا عجبَ أن ترى شريفاً علوياً يُلقَّب بهذه الألقاب ، ولا عجب أيضاً أن ترى هاشمياً يأتيك من الشرق أو من الغرب ، فإن بني الحسن والحسين قد ملؤا الخافقين ، كما قاله القلقشندي .وأول من أتى حضرموت من الهاشميين هو جدُّ بني علوي : الشريف أحمد بن عيسى الحسيني سنة 319هـ ، وتوفي بها سنة345هـ ، وقد هاجر بعض بني علوي في أواخر القرن السادس الهجري وبعده إلى الهند وكينيا وجزر القمر وشرق آسيا وغيرها ، ورجع كثيرٌ منهم إلى الحجاز. لطيفة:لكثيرٍ من أعلام الأشراف بني علوي ألقابٌ تَخُصُّهم ، وربما سرى اللقب في ذريَّته ، كالسقاف والعطاس والحبشي والبار ،غيرها ، وقد يكون بعضُها مستغرباً ، كوطب وجمل الليل والعنَّاز والسكران والبحر ومَوْلَى الدَّوِيلة ، لذا ألَّف النسَّابة السيد محمد بن أحمد الشاطري كتابَه(المعجم اللطيف لأسباب الألقاب والكنى في النسب الشريف لقبائل وبطون السادة بني علوي) ، ومن ذلك مثلاً:مولى الدَّوِيلة(بفتح الدال المهملة المشددة وكسر الواو وسكون الياء التحتية وفتح اللام) ، وهو لقبٌ يطلق على الشريف محمد بن علي بن علوي بن محمد الفقيه المقدم...إلخ، إذ معناه: ساكن قرية يَبْحَر القديمة ، وتوضيح ذلك: أن السيد المذكور سكن مكاناً يسمى ( يَبْحَر) ، ثمَّ أُحدِث بعدها قرية بقربها فقيل للأولى : يبحر الدَّوِيلة أي: العتيقة القديمة في كلام الحضارمة ، و(مولى)أي:صاحب أو ساكن ، وهو مستعملٌ إلى الآن في كلامهم . ___________________

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى